English MyChart

تم إجراء أول عملية إعادة بناء للثدي في مركز جونز هوبكنز أرامكو الطبي

سرطان الثدي هو أكثر أنواع السرطان شيوعًا بين النساء في المملكة العربية السعودية، حيث تصاب به النساء بشكلٍ عام عند عمر 52 عامًا (المصدر: وزارة الصحة 20180) وهذا أصغر بعشر سنوات من العمر الذي تصاب به النساء بالسرطان في الولايات المتحدة وأستراليا.

الوقاية هي الأساس؛ ومع ذلك عندما تكون هناك حاجة للعلاج، فإن مجموعة الخيارات المتاحة لمريضات سرطان الثدي في  مركز جونز هوبكنز أرامكو الطبي، تتسع باستمرار.

تم إجراء أول عملية جراحية ثنائية لإعادة ترميم الثدي باستخدام الجلد والأنسجة مع حفظ عضلات البطن  TRAM-Muscle sparing Free flap Reconstruction في المنطقة الشرقية بتاريخ 18 يوليو بواسطة فريق من الجراحين في مركز الظهران الصحي. عملية إعادة بناء الثدي هي إجراء جراحي يعيد تشكيل الثدي بعد إستئصاله من المرأة لعلاج أو لمنع سرطان الثدي.

مستقبل أفضل للنساء المتابعات لبرنامج الوقاية من السرطان أو علاجه

تتضمن هذه الجراحة أخذ جزء من النسيج السفلي من بطن المريضة واستخدامه لبناء ثدي جديد كشريحة حرة للأنسجة تحت المجهر باستخدام تقنية الجراحة المجهرية. تم إجراء هذه العملية المعقدة من قبل الدكتور حسن العجمي، استشاري الجراحة التجميلية، والدكتور محمد محمود، جراح التجميل المساعد، بدعم من فريق مركز جونز هوبكنز أرامكو الطبي للجراحة التجميلية. يقول الدكتور العجمي: "تعتبر جراحة ترميم الثدي باستخدام الجلد والأنسجة كشريحة حرة مع حفظ عضلات البطن في الجسم هي الخيار الترميمي الأمثل للمريضات اللواتي يرغبن في استخدام أنسجتهن ليكون لديهن ثديان طبيعيان، خاصة عندما يتعلق الأمر بكلا الثديين".

في معهد الأورام بمركز جونز هوبكنز أرامكو الطبي، يقوم فريق متعدد التخصصات من أخصائيي الأورام بمراجعة شاملة لكل حالة من حالات سرطان الثدي ويضع الفريق خطة علاج فردية لكل مريضة. يضم هذا الفريق أخصائيي الأورام، وأخصائيي الأشعة، والجراحين، وأخصائيي الأشعة السرطانية، وأخصائيي علم الأمراض، والممرضات، والخدمات المساندة حسب اللازم.

مقالات أخرى

MyChart