English MyChart

الأسلوب المتميز والمتكامل لعلاج السمنة

في المملكة العربية السعودية، يعاني شخص واحد من بين ثلاثة أشخاص من السمنة، بينما يعاني واحد على الأقل من بين 10 أشخاص من السمنة المفرطة.  لمساعدة المرضى على إنقاص الوزن واستعادة صحتهم، يطبق مركز جونز هوبكنز أرامكو الطبي بالتعاون مع جونز هوبكنز ميديسين  نهجًا متعدد التخصصات للتحكم بالوزن.

 في مركز جونز هوبكنز أرامكو الطبي، المسألة ليست مجرد إنقاصالوزن بل استعادة الصحة

كانت المريضة جدة تعاني من مرض السكري ، وانقطاع النفس أثناء النوم ، ومؤشر كتلة الجسم لديها 84 ، أي أكثر من أربعة أضعاف ما يعتبره الخبراء صحياً. انتظرت أربع سنوات لتصبح مرشحًة مؤهلة لجراحة السمنة ، لكن الأطباء اعتبروا حالتها شديدة الخطورة.

و في تشرين الأول / أكتوبر الماضي ، قام د. هيين نجوين ، وهو جراح لعلاج السمنة ، من جامعة جونز هوبكنز الطبية في بلتيمور ، بزيارة مركز جونز هوبكنز أرامكو الطبي، وقبلها كمريضة.  كان هو والدكتور مايكل شويتزر ، مدير مركز جونز هوبكنز لجراحة السمنة ، في دورة سريرية لتبادل المعرفة مع زملائهم فيمركز جونز هوبكنز أرامكو الطبي  ولإجراء العمليات الجراحية ، بما في ذلك عملية هذه المريضة و 10 حالات معقدة أخرى.

بعد خمسة أشهر ، كان وضع المريضة جيدا وتلبي معايير فقدان الوزن ، وتقول إنها تستطيع الآن المشي في حديقتها لأول مرة منذ فترة طويلة ، مما دفعها لإحضار أفراد من عائلتها لتقديم الشكر إلى الدكتور عبد الله مدني ، مدير برنامج جراحة السمنة فيمركز جونز هوبكنز أرامكو الطبي  ولفريق الخبراء الذي قام برعايتها .

تقول منال الطلال ، منسقة علاج السمنة فيمركز جونز هوبكنز أرامكو الطبي : "بإمكاني أن أقول أن هذا كان حدثًا بارزًا".

في حين  تبدو حالة السمنة هذه مفرطة ، إلا أنها أبعد ما تكون عن كونها حدثاً منعزلاً . حيث يعاني واحد من كل ثلاثة بالغين في المملكة العربية السعودية من السمنة ، وهناك واحد على الأقل من كل عشرة يعاني من السمنة الممرضة .

قاممركز جونز هوبكنز أرامكو الطبي  بتأسيس أول برنامج لإنقاص الوزن في المنطقة الشرقية من المملكة في عام 2009. ومع ذلك ، لا تزال معدلات السمنة بين مجتمع مرضىمركز جونز هوبكنز أرامكو الطبي مستمرة في الزيادة -  أي أزمة صحية عامة .

في عام 2016 ، شعرمركز جونز هوبكنز أرامكو الطبي  وأرامكو السعودية وجونز هوبكنز ميديسن بالحاجة الملحة إلى توسيع برنامج إدارة الوزن من خلال تطوير مركز خاص متعدد التخصصات لرعاية السمنة وتعزيز الخدمات الجراحية لعلاج السمنة، بما في ذلك تقديم إجراءات وتقنيات جديدة.

الشمولية كانت أساسية. لذا ، سعى الشركاء إلى إشراك جميع الإدارات المعنية برعاية السمنة ، بهدف خدمة احتياجات مرضى مركز جونز هوبكنز أرامكو الطبي  في جميع مراحل الرعاية - من مرحلة التقييم قبل الجراحة إلى خدمات المساندة بعد الجراحة.

يقول الدكتور نغوين: "عندما بدأنا ، تألف البرنامج من فريق علاج السمنة لدى مجموعةمركز جونز هوبكنز أرامكو الطبي ومجموعة من جونز هوبكنز ميديسن في بلتيمور - أنا والدكتور مايكل شويتزر ، وأخصائي التغذية، وأخصائي علم النفس لدينا ، ومنسقنا لعلاج السمنة". وأضاف "لأننا نمتلك فريقا متكاملا  من جميع الأشخاص الذين يلعبون دورًا رئيسيًا في برنامج علاج السمنة في جونز هوبكنز ، فقد تمكنّا من تزويد الفريق بمعلومات كافية حول الأدوار وسير العمل والتعاون".

الشراكة في المسارات

قام فريقجونز هوبكنز  ميديسن بتقديم أفضل الممارسات المتبعة في جراحة السمنة لمساعدةمركز جونز هوبكنز أرامكو الطبي  على الاستمرار في تطوير الترابط بين الخدمات التي يشتمل عليها أي برنامج ناجح لإدارة السمنة ، بما في ذلك التغذية والطب النفسي والتمريض وتنسيق الرعاية والتثقيف الصحي.

يقول الدكتور نغوين: "كانمركز جونز هوبكنز أرامكو الطبي  يتبنى نهجاً متعدد التخصصات لإدارة السمنة". وأضاف "لكن عندما تنشئ برنامجًا سريريًا ، وخاصة برنامجًا طموحًا مثل برنامج جراحة السمنة، فإن هناك الكثير من العراقيل ، والكثير من المسارات المتشعبة ، وهذه الأشياء لا يمكن فهمها ما لم تتفاعل مع برنامج جيد التأسيس بالفعل".

هذا النوع من تبادل المعلومات يعزز برنامج إدارة السمنة الذي يتبناه  مركز جونز هوبكنز أرامكو الطبي  منذ ما يقرب من عشر سنوات. لقد بذل قدر كبير من العمل التعاوني في تحديد مسارات واضحة المعالم أمام المرضى لمرحلة ما قبل الجراحة ، وما بعد الجراحة بأكثر الطرق فعالية.

يقدم أخصائيو التغذية منمركز جونز هوبكنز أرامكو الطبي  للمرضى التوجيه قبل وبعد الجراحة باستخدام أدوات طورها فريق علاج السمنة في مركز جونز هوبكنز باي فيو الطبي. يستخدم أطباء النفس السريريون نماذج التقييم لمركز جونز هوبكنز ونماذجما  قبل العلاج لضمان أن المرضى مرشحون جيدون لجراحات علاج السمنة ، وأنهم يقومون بإعداد مجموعات دعم ما بعد الجراحة باستخدام نموذججونز هوبكنز الطبي .

تقول الطلال: "لقد صممنا الآن خريطة عمليات ، تبدأ من تحديد المرضى الذين لديهم أفضل فرصة للنجاح وتنتهي معهم بالخروج من برنامجنا للاستعداد لحياة صحية أفضل ."

يؤكد برنامجمركز جونز هوبكنز أرامكو الطبي  على أن فقدان الوزن ليس عملية سريعة ، ولا هو حل سريع. إجراء تغييرات صحية إيجابية على المدى الطويل رحلة تتطلب جهداً واعياً. يشارك مرضى إدارة السمنةفيمركز جونز هوبكنز أرامكو الطبي في برنامج تعليمي لمدة أربعة أشهر يدرّس من قبل أخصائيي التغذية السريرية ، والأخصائي الاجتماعي، وممرضة مسجلة . خلال ذلك الوقت ، يتلقى المرضى أيضًا استشارة فردية من قبل أخصائي تغذية سريرية ، تتضمن تحديد الأهداف وتثقيف حول التغذية بهدف أن يحقق المريض تغيرًا لا يقل عن 10٪ في تركيب أو وزن الجسم.

حتى بعد هذه الرحلة التي تمتد لأشهر يستمر أخصائي التغذية السريرية والسلوكية بتقييم ما إذا كان المريض يجب أن يخضع لجراحة علاج السمنة.

نظرة بعيدة على الصحة الجيدة

قبل ثلاث سنوات ، اعتاد مركز جونز هوبكنز أرامكو الطبي على إجراء عمليتين جراحيتين أو ثلاث حالات لجراحة السمنة كل أسبوع ، والآن لدى مركز جونز هوبكنز أرامكو الطبي أربعة جراحين متخصصين في جراحة السمنة يستمرون في التدريب على الإجراءات المتقدمة مثل استئصال جزء من المعدة باستخدام المنظار وهي عملية التكميم ، وإجراء تحويلة في المعدة وهي عملية التحويل المعوي لمسار الأكل . ومنذ بدء التعاون المركّز بين الشركاء ، قام مركز جونز هوبكنز أرامكو الطبي بإجراء أربع عمليات جراحية في الأسبوع على الرغم من أن هذا الرقم يمكن أن يتضاعف بسهولة لتلبية احتياجات المرضى .

بالرغم من ذلك ، فإن حجم العمليات الجراحية لا يلبي تطلع إدارة السمنة لدىمركز جونز هوبكنز أرامكو الطبي. تقول الطلال : "مع معظم برامج إدارة السمنة الأخرى ، يذهب المريض لمقابلة الجراح ويحصل على جدول زمني لعمليته . وتضيف الطلال:  " يعتقد أنه حل سريع ، ولكن ما يجعل مركز جونز هوبكنز أرامكو الطبيرائداً في هذا المجال ، بالإضافة إلى وجود جراحين ممتازين ومدربين تدريباً جيداً ، لدينا أيضاً برنامج منظم يركز على نمط تغذية مستمر مدى الحياة وممارسة التمارين وتغيير في السلوك.

يؤكد د. نغوين على الأثر الذي يخلفه هذا النهج على المجتمع قائلا : " لكل مريض سمنة تعالجه فإنك أيضا تساعد المحيطين به . إذا أخذت الجانب الأبوي سيكون الأبناء أكثر سعادة وصحة وربما يتشجعون على  تغيير نمط حياتهم بشكل إيجابي أيضا. "

عن المقال

نُشرت هذه المادة لأول مرة من قبل مكتب التسويق والاتصال التابع لشركة جونز هوبكنز ميدسن، وقد تم إعادة نشرها هنا بناءاً على موافقة المكتب المذكور.لا يجوز إعادة استخدام هذه المادة أو إعادة نشرها من دون أخذ موافقة مسبقة بذلك .أية معلومات ترد في هذه المادة هدفها زيادة وعيّ القارئ ولا تعتبر بأي حال من الأحوال بديلًا عن استشارة الطبيب.

MyChart