English

لأول مرة في المملكة - جراحة بمساعدة الروبوت باستخدام صبغة الفلورسنت في مركز جونز هوبكنز أرامكو الطبي

أُجريت أول عملية استئصال رحم بمساعدة الروبوت في المملكة العربية السعودية باستخدام صبغة الفلورسنت 

"الدقة التي نجدها في الجراحة بمساعدة الروبوت لها فوائد متعددة للمرضى". هذا ما صرحه الدكتور تركي الرجيب، أخصائي أمراض النساء والسرطان بمركز جونز هوبكنز أرامكو الطبي، والذي أجرى عملية استئصال لسرطان في بطانة الرحم مع الدكتور فهد الملحم، أخصائي أمراض النساء. وأضاف أيضًا "يكون الألم وفقدان الدم أقل عند النساء اللواتي تجرى لهن عمليات استئصال الرحم بمساعدة الروبوت، وتكون مدة البقاء في المستشفى أقصر، ويحتجن لمسكنات أقل، ويتعافين بشكل أسرع".

وقال الدكتور الملحم "هذه العملية الناجحة ما كانت لتتم بدون دعم فريق الروبوت في مركز جونز هوبكنز أرامكو الطبي. نشعر بالرضا عندما يتعافى المرضى بشكل جيد، وهذا إنجاز كبير سيحسن من نتائج العديد من مرضانا فيمركز جونز هوبكنز أرامكو الطبي".

تتمتع أذرع الروبوت بدرجة عالية من البراعة، مما يُمكن  الجراحين من الوصول للأماكن الضيقة كالحوض الذي لا يمكن الوصول إليه إلا من خلال جراحة مفتوحة بشق طويل. وتُحسن هذه التقنية من جودة الحياة بعد الجراحة حيث تخلف حد أدنى من الندب، ومضاعفات أقل في مرحلة ما بعد الجراحة، وعودة أسرع لممارسة النشاط العادي.

بدأ برنامج جراحة الروبوت في مركز جونز هوبكنز أرامكو الطبي في ديسمبر 2016 عندما بدأ الدكتور طارق الترتير، أخصائي الجراحة في مركز جونز هوبكنز أرامكو الطبي وفريقه بالتعاون مع الدكتور محمد علاف، أستاذ أمراض المسالك البولية والسرطان والهندسة الطبية الحيوية في كلية جونز هوبكنز للطب ومدير جراحة المسالك البولية وفريقه، بأقل قدر ممكن من التدخل الجراحي، حيث أجروا معا العمليات الجراحية الأولى في المملكة باستخدام نظام دافنشي إكس آي لجراحة الروبوت. وقد تطور البرنامج منذ ذلك الحين ويتضمن الآن جراحات أمراض النساء وجراحة السمنة.